Trolltunga Norway

المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية مالك بن نبي ولاية أم البواقي
Bibliothèque principale de la lecture publique
Malek Ben Nabei

Trolltunga Norway

Trolltunga Norway


********************مرحبا بكم في موقع المكتبة**********************
تواصل معنا عبر الفايسبوك والتويتر واليوتيوب
Trolltunga Norway Trolltunga Norway Trolltunga Norway

موقع المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية على خريطة google Trolltunga Norway

كلمة السيد مجيد بوديار
مدير المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية مالك بن نبي ولاية أم البواقي

بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد
و على اله و صحبه و من تبعه الى يوم الدين


 
يمر عالمنا اليوم بجملة من التحولات الأساسية في شتى المجالات، وخصوصا الثورة المعلوماتية التي جاءت نتيجة التراكم الهائل للإنتاجات المعرفية..، والمعلومات التي تعد اللبنة الأساسية في بناء المجتمعات..، مما يجعلنا نفكر في آليات للتحكم في هذا التزايد اللامتناهي للمعلومات يوميا .. ولمواكبة هذه التطورات التكنولوجية الحديثة وخصوصا الحاصلة في المؤسسات المعرفية من حيث الانتاج وكيفية ايجاد آليات التحكم التي تساهم في التعريف بهذا الانتاج واتاحته الى أكبر عدد ممكن من القراء، ولهذا عمدت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية مالك بن نبي لولاية أم البواقي اضافة الى مواقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك- اليوتيوب- التويتر " لإنشاء موقع الكتروني شامل وتعريفي لها لتمكين الجميع من الوصول اليها والاستفادة مما تقدمه من خدمات معرفية وأنشطة ثقافية هادفة أساسها الفكر والابداع ممثلة في تفعيل القراءة والمطالعة لمالها من دور حيوي في عالمنا اليوم، لأنهما السبيل الأوثق لتعزيز وتنمية القدرات الفكرية والمهارات الابداعية والتواصلية فيما بين أفراد المجتمع.


وباعتبار المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية مالك بن نبي لولاية أم البواقي صرح علمي وثقافي بامتياز يسعى إلى توفير الكتاب بمختلف دعائمه من أجل ترقية المطالعة وتشجيعها لدى أبناء المنطقة بمختلف أصنافهم بما فيهم الأطفال منهم، لأنهم اللبنة الأساسية التي يتعين علينا جميعا أن نغرس في أنفسهم كل ما يحبهم لفعل القراءة وهذا لتكريس مبدأ "خير جليس في الأنام كتاب".


وانه لشرف عظيم أن نكون على رأس هذه المؤسسة الثقافية الاشعاعية من أجل السهر على تقديم الأفضل لها ولمستفيديها من حيث الخدمات المعلوماتية وتقريبها في وقتها.


وفقنا الله وإياكم لما فيه خير هذه الامة وصلاحها
حفظ الله وطننا الجزائر